العمارة التراثية في لبنان جزء من هويتنا وثروتنا الوطنية - Lobnan.org | موقع لبنان



العمارة التراثية في لبنان جزء من هويتنا وثروتنا الوطنية

العمارة التراثية في لبنان جزء من هويتنا وثروتنا الوطنية

اعداد: جان دارك ابي يلغي

مدننا وقرانا حفظت مطارح للعين بعد أن ترتاح فيها وتهنأ

قناطر ومندلون وواجهات مفتوحة للشمس وسطوح من ياقوت

قصور وحارات وبيوت تناغـمت مع الطبيعة
وحملت أسرار التاريخ ونبض الذاكرة

في مدننا وبلداتنا وقرانا, ثمة بعد مطارح, للعين أن ترتاح فيها, وللنفس أن تفرح. فثمة أماكن حافظت على بهاء عماراتها القديمة وحفظت من خلالها معالم تراث يستحق أن نحميه ونحافظ عليه. تلك العمارات المبنية بالحجر الصخري المقصوب, المكللة بقرميد أو المكتئبة على قناطر, والمستوية بإنسجام في محيطها. أبنية تحترم الطبيعة من حولها, فالبيت جزء من الطبيعة يتآلف مع جمالها وعناصرها. وخلافاً لما نبنيه اليوم من عمارات شاهقة نافرة, كانت أبنيتنا متواضعة تلبي ببساطة متطلبات العيش في أيام أجدادنا وأهلنا. وهي حتى وان طمحت الى الرفاه والتطلب, ظلت على احترامها للطبيعة وعلى انسجامها مع المشهد العام
بيروت, صيدا, جونية, عمشيت, دير القمر, المختارة, صاليما, دوما, وسواها الكثير من المدن والبلدات, تضم كنوزاً تراثية. وفي هذه الصفحات محاولة للإضاءة علىها وعلى المشاريع التي تنفذ بهدف حمايتها لتظل واحة جمال وسحر

فن العمارة التراثية في لبنان ومميزاته

الحديث عن فن العمارة التراثية في لبنان يشهد على تنوّع نماذج العمارة التقليدية بين القرن الرابع عشر والقرن العشرين. وفهم هذا الإرث والإلمام بقيمته يفترضان النفاذ من الشكل الخارجي الى إدراك التناغم المتبادل بين الطبيعة والعمارة من جهة, والعلاقات الإجتماعية من جهة أخرى. فالتراث هو جزء لا يتجزأ من الكيان الإجتماعي
يقول المهندس فضل الله داغر في مقدمة كتاب “الإنسان, الأرض والحجر ­ فن العمارة التراثية في لبنان”: ما زلنا نجد اليوم مجموعات قروية ومدينية تراثية محافظة على تماسكها. وهذا التراث, النابض بالحياة, والحامل في ثناياه ذاكرة شعب وأرض, هو الذي يهمنا.
ويضيف: تعكس العمارة التقليدية في لبنان نمطين من العيش: الأول مديني, منفتح على التأثيرات الثقافية, الشرقية منها أو الغربية, وعمارته هي من نتاج البنّائين المتخصصين الذين كانوا يعملون لحساب البورجوازية التجارية والصناعية
والآخر قروي, محلي, ينعكس فيه أثر تقنية الموروث المعماري البسيط, أبنيته عملية, وهي من نتاج القرويين الذين يعيشون على إيقاع الأيام والفصول
وهـــــــذان النمطان من العيش غالباً ما يجتمعان في مظهرهــمــــا المعماري, من خلال تقنية في البناء تقوم على إعتماد الحجر المقصوب؛ كما يجتمعان أيضاً في تشابه العناصر الهندسية وطريقة إستعمال بعض الفضاءات: الحوش, الرواق أو الإيوان؛ ويلتقيان أخيراً في الطراز المعماري المعروف بـ”البيت ذو البهو المركزي” والذي يعود الى القرن التاسع عشر, وهو طراز مديني بامتياز إنتشر في القرى

 العمارة-التراثية-في-لبنان-جزء-من-هويتنا-وثروتنا-الوطنية-2 العمارة-التراثية-في-لبنان-جزء-من-هويتنا-وثروتنا-الوطنية-3 العمارة-التراثية-في-لبنان-جزء-من-هويتنا-وثروتنا-الوطنية-4 العمارة-التراثية-في-لبنان-جزء-من-هويتنا-وثروتنا-الوطنية-5

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos