مجتمع

هل توفي الشاب روني مخول بسببِ خطأٍ طبي؟

العائلة تؤكد وجود خطأ طبي ادى الى مضاعفات تسببت بوفاة روني مخول والطبيب المعالج ينفي هو روني مخول لم يترك هذه الدنيا ابن ال 27 عاماً بحادث سير او بمرض عضال ولا حتى برصاص الإشتباكات التي اعتاد عليها اللبنانيون. بل ان مجرد بحصة قتلته القصة بدأت من هنا، حين دخل روني الى مستشفى الراعي في صيدا لتفجير بحص بواسطة تقنية ال ircp في مجرى البانكرياس. عملية جراحية لا تستغرق في المبدأ مكوثاً في المستشفى أكثر من ساعات ، لكن الساعات تحولت الى ايام خرج بعدها روني جثة هامدة والسبب خطأ طبي خلال اجراء الجراحة على حد قول العائلة والد روني او بي العريس كما يحلو له مناداته لن يسكت عن حق روني ال otv اتصلت بالطبيب ع.م الذي أجرى العملية الجرحية لروني، فنفى نفياً قاطعاً وجود اي خطأ طبي مؤكداً ان العملية التي اجريت دقيقة وبالتالي هناك احتمال طبي بحصول مضاعفات بنسبة 10 % من الحالات ويبدو ان حظ روني السيئ جعله يكون احداها، على حد قوله الطبيب رفض الحديث امام الكاميرا، رفض انسحب ايضاً على ادارة مستشفى الراعي والسبب يعود الى ان الموضوع اصبح بعهدة قوى الأمن الداخلي اذ ان روني كان احد عناصرها. ادارة المستشفى لم تبرئ الطبيب كما لم تدنه مؤكدة انها سترسل كل التقارير الطبية اللازمة للى قوى الأمن الداخلي لكشف ملابسات ما حصل ومشددة على انها تقف الى جانب الحق وفليحاسب المخطئ اذا ثبت خطؤه.واذ شددت على انها تقف الى جانب الحق وفليحاسب المخطئ اذا ثبت خطؤه اعنت انها لا تتحمل اي مشؤولية في هذا المجال اذ لا يوجد اي خطأ اداء من قبلها فيما الخطأ الطبي ليس من مسؤوليتها لتبقى نقابة الأطباء المرجعية الحكم في هذه القضية خلال شهرين من المفترض ان تصدر اللجنة قرارها في هذه القضية ، فاما ينصف الطبيب واما يبرّد قلب العائلة التي لا تنفك تقول : كونو عادلين ولا تقتلوا روني مرتين

هل توفي الشاب روني مخول بسببِ خطأٍ طبي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق