أخبار المغتربين

شانون خليل.. من جنوب لبنان إلى عرش الجمال في سويسرا

في العام الفائت سَجلت أولَ انتصار في عالم الجمال من خلال انتخابها وصيفة أولى في مسابقةMiss Fete de Geneve. واليوم تُوجت ملكة على عرش الجمال السويسري في مسابقة جرت على مستوى البلاد حملت عنوان Swiss Most Beautiful!

إنها شانون – ناكيتا خليل، إبنة بلدة جويا (قضاء صور) في الجنوب اللبناني الذي أنجب عدداً من ملكات الجمال، أبرزهنّ ملكة جمال الولايات المتحدة للعام 2010 ريما فقيه، ملكة جمال العرب في أميركا للعام 2014 غنوة زين الدين، وملكة جمال هوليوود 2014 روليتا فقيه.

شانون خليل هي في الثالثة والعشرين من عمرها. والدها اللبناني محمد خليل، ووالدتها سويسرية. ولدت في لوزان ولا تزال تعيش فيها حيث تتابع تعليمها الجامعي في مجال تعليم الاطفال، وتعمل حالياً كمعلمة بدوام جزئي، كما تزاول مهنة الماكياج.

وتقول لـ”جبلنا ماغازين”: “حاولت أن أذهب لتلقي دروسي الجامعية في لبنان ولكن لم يحالفني الحظ بسبب غلاء الجامعات هناك. فعدت إلى سويسرا لكي أنهي تعليمي. ولكنني أتخذت قراراً ومن ثم سأتوجه إلى لبنان لكي أعيش وأبقى فيه، فهو أحلى مكان في العالم”… تقول هذا وتبتسم. ثم تضيف: “طبعاً سويسرا بلد جميل جداً، ولكن الحياة في لبنان أجمل من أي مكان في العالم. فهناك الترابط العائلي الذي قلما نجده في الغرب. اشتاق إلى أقربائي في لبنان وأنتظر بفارغ الصبر أن أعيش بينهم. فأنا عشت في لبنان سنة كاملة أمضيتها في بلدتي جويا عندما كنت في 18 من عمري، كما أنني أزور لبنان كل سنة”.

بعيْد تتويجها ملكة في مسابقة Swiss Most Beautiful التي جرت نهاية الأسبوع الفائت، قالت شانون للصحافة السويسرية: أعتقد أنهم انتخبوني من أجل ابتسامتي ولأنني لبنانية الأصل”، علماً أن المشاركات في المسابقة كنّ من مختلف الأعراق والألوان، وكانت النتائج لا تعتمد فقط على المظهر الخارجي، بل على المضمون الداخلي والشخصية أيضاً.

وتضيف شانون: “لقد سرّني اللقب، وآمل أن يفتح أمامي الأبواب في مهنتي وفي الأهداف التي أسعى من أجلها، ومنها التوعية على نبذ العنصرية، وكذلك مساعدة الأطفال في الدول الفقيرة وبخاصة في أفريقيا من أجل اكتساب العلم والحصول على الكتب مجاناً. وأنا لهذه الغاية أسعى مع منظمي المسابقة من أجل إيجاد داعمين يساهمون في مدّ هذا المشروع بالتمويل اللازم”.

shanon-khalil shanon-khalil1 shanon-khalil2

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق