نوادي الضباط - Lobnan.org | موقع لبنان



نوادي الضباط

الأندية والمنشآت السياحية

تشكل أندية الضباط والمنشآت السياحية الأخرى التي أقامها الجيش، ووضع تصاميمها ضباطه أو أشرفوا على تنفيذ أعمالها، أحد نماذج العمارة الراقية التي تجمع بين العراقة ومتطلَّبات الحداثة.

نوادي الضباط

هي مؤسسات خاصة تابعة للجيش تهدف إلى:
1 تلبية حاجة الضباط عند الإنتقالات في مهماتهم المختلفة للتغذية والمنامة.
2 توفير مكان لائق يلتقي فيه الضباط وعائلاتهم ومدعووهم.
3 توثيق عرى الألفة والصداقة بين الضباط.
4 تأمين أفضل مستوى ممكن من الخدمات الإجتماعية والثقافية والرياضية والترفيهية.

• النادي العسكري المركزي – بيروت
أنشأ الجيش الفرنسي النادي العسكري المركزي خلال الانتداب الفرنسي تحت اسم الحمام العسكري. وبموجب مذكرة خدمة صدرت بتاريخ 21 أيار 1975 ارتبط النادي العسكري المركزي بقيادة الجيش وإداريًا بمقر عام منطقة بيروت، وعدلت بحيث اصبح ارتباط النادي بقيادة الجيش – اركان الجيش للعديد – جهاز ادارة النوادي، وإداريًا مقر عام منطقة بيروت.
يتألف هذا النادي من: مطعم، مقصف، مسبح، نادٍ صحي، وفندق عسكري، وشاليهات.

• المجمع العسكري – جونيه
ربيع العام 1996 كلفت قاعدة جونيه البحرية ردم البحر غربي نادي ATCL وإنشاء سنسول وحوض لليخوت وشاطىء رملي. وفي مطلع العام 1998 بدأ تنفيذ الانشاءات حيث تم افتتاح المسبح في 1 تموز 1998، وبعد ذلك تم افتتاح المطعم في شهر كانون الاول من العام نفسه. وتباعًا أنجز بناء النادي الصحي والمسبح الشتوي وبيت الراحة، وانتهت الاشغال خلال العام 1999.

• بيت الراحة
بيت الراحة مشروع جديد يستفيد منه الضباط في الخدمة الفعلية وعائلاتهم كما يستفيد منه الضباط المتقاعدون ضمن شروط محددة. وأول بيت للراحة أنشئ في المجمع العسكري في الكسليك، على أن تستكمل لاحقاً ببناء بيوت أخرى في عدد من المناطق اللبنانية.
في 6 أيلول 2003 صدر قرار إنشاء “بيت الراحة”، وبدأ العمل في بنائه لينتهي بشكله النهائي في أواخر حزيران 2004، وافتتح المشروع الرئيس العماد إميل لحود في 30 تموز 2004.
يحتوي بيت الراحة 20 غرفة معدَّة لاستقبال الرواد إضافة الى غرفة تمريض مجهّزة لحالات الطوارئ والإسعافات الأولية والخدمات الطبِّية كلها. وقد روعي في المشروع إقامة حديقة واسعة مزروعة بالأشجار والورود لتكون متنفسًا إضافيًا لرواد “البيت”. وهو يُعتبر جزءًا من المجمَّع العسكري، ويستفيد نزلاؤه من الخدمات كلها التي يؤمِّنها المجمّع: النادي الصحي، المطعم، المقصف، والمسبح الصيفي مع الشاطئ الرملي والسناك.
بيت الراحة مكان يؤمن حياة كريمـة وآمـنة للمسنين، أو للراغبين بقضاء فتـرة قصيرة للنقاهـة أو الاستجمام بأفضـل الوـسائل المتاحة، بمحبة واحتـرام عبر تـقديم بعض الخدمـات أو القيام ببعض النشاطات، وكـل ذلك ضـمن بيـئة ملائمـة ورعايـة اجتماعـية ونفسـية وصحـية. ويستفيد النزلاء في بيت الراحة من الخدمات التمريضية والصحية والطبية والغذائية والفندقية والاجتماعية التي يؤمنها اختصاصيون.
يستقبل الضباط المسنين الأصحاء عقليًا الذين يستطيعون خدمة أنفسهم ولا يعانون إعاقة جسدية تمنعهم من التنقل من دون مساعدة بشرية. كما يستقبل الضباط وعائلاتهم للاستجمام والراحة وذلك باعتماد مبدأ الإقامة القصيرة أو الطويلة الأمد. ويمارس نزلاء بيت الراحة نشاطات متنوعة تتلاءم مع أوضاعهم إلى المطالعة والأشغال اليدوية والزيارات السياحية والحفلات.

• نادي الضباط – جونيه
أنشئ في 11 آذار 1995 في الكسليك – جونية في حرم القاعدة البحرية التابعة للجيش اللبناني. وتم افتتاحه في 20 أيلول 1995. يضم النادي مقصفًا ومطعمًا ومسبحًا.

• نادي الضباط – الأرز
بجوار أرز لبنان ومدرسة التزلُّج، على ارتفاع 1950 م عن سطح البحر، يتربَّع نادي الضباط – الأرز، معلمًا سياحيًا مميَّزًا يؤمِّن للضباط وعائلاتهم إقامة مريحة في إطار طبيعي خلاَّب. إفتتح النادي في 30 آذار 2005، حيث بات يستقبل الروَّاد ويؤمن لهم المنامة والطعام وذلك في إطار سعي قيادة الجيش الى تشجيع ممارسة رياضة التزلج وتسهيلها للضباط وعائلاتهم شتاءً، وتوفير الراحة والاستجمام في باقي الفصول.

• نادي الضباط – اليرزة
بموجب مذكرة خدمة صدرت عن قيادة الجيش في العاشر من تشرين الأول 1986 أنشئ نادي الضباط – اليرزة بهدف تأمين حاجات الضباط وعائلاتهم ومقتضيات حياتهم الاجتماعية.

• فندق مونرو
العام1938 شُيِّد المبنى القديم للنادي العسكري المركزي ¬ الزيتونة على عقارين في منطقة ميناء الحصن، وافتتح في 8 كانون الأول بحضور رئيس الجمهورية اللبنانية آنذاك إميل إده والمفوَّض السامي الفرنسي في لبنان وسوريا الكونت دي مارتيل. وتألَّف حينها من بناء مرتفع وجميل مقابل البحر يضم بارًا وقاعتي طعام وقاعتي ألعاب ومكتبة كبيرة وقاعة للحفلات، إضافة الى غرف منامة للضباط العابرين ومبنى آخر ملحق كمساكن لهم. إلا أن الحروب المتتالية التي عصفت بالوطن هدمت البناء كما هدّمت منطقة الوسط التجاري بأكملها. وإنطلاقًا من أن الجيوش العريقة تحافظ على تراثها، وعملاً بالتقاليد المتبعة، كان من الضروري إعادة إعمار هذه المنشآت والمحافظة عليها. وهكذا تمَّ تشييد مبنى النادي العسكري المركزي وقد وضعت تصاميمه وخرائطه قيادة الجيش وتم وضع حجر الأساس للبناء في 3 آب 1995.
الفندق مجهَّز ومفروش وفق التصنيف المعتمد من قبل وزارة السياحة اللبنانية لفندق أربع نجوم “A” وسُمِّيَ “مونرو أوتيل”. وقد باشر باستقبال الروّاد إعتبارًا من 1 تشرين الأول 2001.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos