أخبار المغتربينأخبار المناطقوفيات

قانا تفجع بعريسها محمد يوسف سلمان

زهراء السيد حسن – بنت جبيل.أورغ

هي الغربة ووجعها المر، الذي بات يفقدنا شبابنا ويحمل لنا بدل المسرة ، الغصة والألم…فكم من جنازةٍ لشباب بعمر الورد عبرت فوق المحيط لتدفن في حضن الوطن.
محمد يوسف سلمان شابٌ جنوبي من بلدة قانا، تعرض لحادث سير مؤلم في كينشاسا منذ حوالي الأسبوع  وبحسب ما علم موقع بنت جبيل أنّه نُقل إلى لبنان ووضع في إحدى المستشفيات بنبضات قلبٍ خافتة، عساها تشتمُّ ريح الأرض فتنتعش روحه أملاً وحياةً.
ولكن تلك النبضات خانت محمد العشريني، فتلاشت ببطئ منسحبة من قلبه الذي حاول المقاومة رغم قلة الحيلة، فتوفي وفارقت روحه الجسد.
يتساقطون سريعاً عن دالية العمر، أوراقهم الخضراء تعصف بها ريح الموت فيرحلون في ربيع العمر مخلّفين الحرقة والحزن والحسرة، فإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق