تخريج تلامذة الجمعية الحميدية الاسلامية - Lobnan.org | موقع لبنان



تخريج تلامذة الجمعية الحميدية الاسلامية

وطنية – اقامت مدارس الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية احتفالها السنوي لتخريج تلامذتها الفائزين بالشهادات الرسمية، على ارض ملعب مجمع عمر بن الخطاب التربوي في حلبا، برعاية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ممثلا بالنائب طارق المرعبي، وممثلين عن النواب وليد البعريني، هادي حبيش، محمد سليمان ووهبة قاطيشا، امين سر هيئة الاشراف والرقابة في “تيار المستقبل” المحامي محمد مراد، المنسق العام لتيار المستقبل في عكار خالد طه ممثلا الامين العام للتيار احمد الحريري وعدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين وقيادات حزبية وفعاليات.

بدأ الحفل بتلاوة للقرآن الكريم من الشيخ محمد احمد الزعبي، ثم النشيد الوطني ونشيد الجمعية الحميدية. ورحب بالحضور الشيخ اسامة عبدالرحمن الزعبي، ثم تحدثت باسم الخريجين الاولى على مدارس الجمعية الحميدية الطالبة نسب الزعبي، شكرت فيها معلميها ومدرستها على جهدهم.

الزعبي
والقى كلمة الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية رئيسها ومستشار الرئيس الشيخ سعد الحريري لشؤون عكار المحامي خالد محمد الزعبي قال فيها: “لم تعرف الإنسانية في تاريخها أساسا يبني نهضتها ويخلد أمجادها كالعلم، ولم يعرف في تاريخ الأمم معول هدم أسقط الحضارات وبدد النهضات كالجهل، فبالعلم تحلق الأمم وتعلو حتى تبلغ ذرى المجد، وبدونه تهوي في مراتع الجهل والتخلف”.

اضاف: “ها نحن اليوم نجتمع لنرفع راية العلم، تلك الراية التي يتحلق حولها كل من يسعى لبناء الانسان ورفعة الأوطان، نجتمع مع كوكبة جديدة من الخريجين ليحصدوا جهد سنوات من الكد والتعب، وليزفوا كأجمل الخمائل تشع نضارة وعبيرا”.

وتابع: “نتطلع واياكم الى ان يعيش بلدنا، اسوة بباقي الدول المتحضرة حياة سياسية واقتصادية طبيعية، فتداول السلطة ليس انجازا انما شيء طبيعي وعادي، واجراء الانتخابات مسلمة من مسلمات العمل الدستوري، بسط سلطة الدولة على كامل اراضيها.
انها ليست نظرة تشاؤمية، بل توصيف للواقع، وعلينا العمل جميعا لتحسين الوضع بغية الخروج من هذا النفق المظلم”.

وحيا “الرئيس الصابر الشيخ سعد الحريري على مبادراته الوطنية ومحاولاته الدائمة والحثيثة لإنقاذ البلد والتي تنبع من الإرث الوطني والأخلاقي الذي أرساه الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

المرعبي
والقى كلمة راعي الاحتفال النائب طارق المرعبي، استهلها بنقل تحيات الرئيس الحريري الى الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية والقيمين عليها، وقال: “يشرفني ان امثل دولة الرئيس الحريري في هذا الحفل الكريم، حفل تكريم الطلاب، ويؤسفنا ان نكون في هكذا وضع دون حكومة ولاسباب خاصة، وفئوية، ونحن نرفض هذا الواقع، ولدينا حاجات اساسية هي حاجات الناس اليومية، وهؤلاء الطلاب الذين نخرجهم اليوم، هم بحاجة الى فرص عمل، وهناك العديد من حملة الشهادات والمتفوقين، وعلينا جميعا كقوى سياسية ان ننظر للاقتصاد وحاجات الناس الاساسية، نحن بحاجة الى انماء والى علم والى اقتصاد، وان شاء الله تتحقق امال هذا الجيل الواعد والصادق من خلال الحكومة الجديدة، والتي ستشكل باذن الله رغم كل الصعوبات التي يواجهها دولة الرئيس المكلف، ولدينا ايمان بانه سيدور كافة الزوايا وان شاء الله سيشكل حكومة قوية وجامعة وتمثل كافة الافرقاء، لان الرئيس يؤمن بان الحكومة الجامعة هي الوحيدة القادرة على العمل وتحقيق الانجازات والاصلاحات الضرورية، ونحن متفائلون ودولة الرئيس وضع في راس اولوياته عكار، وهي لها حصة وازنة في مؤتمر سيدر، وسيكون لها حصة ايضا بالتوظيف الذي سينتج عن هذا المؤتمر”.

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على التلامذة، كما تم تقديم درع تقديرية للرئيس الحريري، ودروع تكريمية للبطلين الدوليين الاخوين طراف طلاب الجمعية الحميدية.

======== ر.ع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos