اختتام برنامج إشراك الشباب في بلدية صيدا - Lobnan.org | موقع لبنان



اختتام برنامج إشراك الشباب في بلدية صيدا

وطنية – رعى رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، الاحتفال الختامي لبرنامج إشراك الشباب الذي نظمته هيئة “أجيال السلام” في الأردن وجمعية “التنمية للانسان والبيئة” بالتعاون مع بلدية صيدا ومركز بيروت للتنمية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، في قاعة مصباح البزري الكبرى في القصر البلدي في المدينة، في حضور ممثل النائب علي عسيران شوقي عسيران، الشيخ نظام أبو خزام، النقيب ماهر غندور ممثلا قيادة منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي، السفير عبد المولى الصلح، ممثل المركز زياد خالد وممثلون لجمعيات أهلية وهيئات شبابية مشاركة في المشروع. وكان في استقبال الحضور رئيس الهيئة مهند عربيات وأعضاء الهيئة ورئيس الجمعية السيد فضل الله حسونة.

استهل الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا حادثة السيول في الأردن، ثم عزفت الفرقة الموسيقية في الكشاف الوطني الفلسطيني الأناشيد الوطنية اللبنانية والأردنية والفلسطينية ونشيد الإتحاد الأوروبي.

وحيا عربيات شركاء المشروع، مشددا على “أهمية التماسك الاجتماعي في المجتمعات انطلاقا من تعزيز دور الشباب في بناء مستقبلهم وإعطائهم الأدوات لخلق الواقع الأفضل لمحيطهم ومستقبل المكان الذي يعيشون فيه”. وقال: “عندما نحكي عن السلام لا نقصد فقط السلام الذي يرتبط بغياب العنف بل السلام الذي يرتبط بوجود مؤسسات تحمي المواطنين وتوفر لهم حياة كريمة وتؤمن لهم عدالة فيها محاسبة ومسؤولية، نحكي عن المفهوم الشمولي للأمن والسلام”.

من جهته، استهل السعودي كلمته مقدما “أحر التعازي بضحايا حادثة السيول في الأردن”. وأعرب عن تأثره بأداء فرقة الدبكة الفلسطينية للاناث “مينا” بعنوان “أنا دمي فلسطيني”. وقال: “للأسف شهدنا في الآونة الأخيرة في مخيم المية ومية تقاتلا بين الإخوة الفلسطينيين، قولوا لهم ألا يعلمون أن دمهم واحد وهو فلسطيني؟”

وشدد على أن “أي خطة ناجحة للاصلاح السريع في المجتمع يجب ان ترتكز على فئة الشباب لأنهم الأساس الذي سوف يبنى عليه المستقبل، فالشباب يسعون دائما الى التغيير وهم اول من يفتح الطريق امام كل انعطافة مجتمعية، وعلى أهمية ان يتسلح شبابنا بالوعي للأخذ بكل تغيير مفيد ونبذ كل تغيير مدمر عبر التوعية الدائمة واشراكهم في العمل الاجتماعي بل وفي آلية اتخاذ القرارات السياسية والاجتماعية”.

وتخلل الاحتفال تقديم أغنية نريد السلام وعرض فيديو “ربي رحمة” وفيديو شبابي لكشاف الجراح وعروض دبكة فلسطينية لفرقة المينا وفرقة لاجىء، اضافة الى لوحات تعبيرية راقصة وعروض تراثية، وعرض عدد من الشباب المشاركين من جنسيات لبنانية وفلسطينية وأردنية وسورية وعربية نماذج مصورة عن مشاريع نفذوها من وحي موضوع الدمج المجتمعي وحقوق الانسان.

==== إيمان سلامة/ ن.ح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos