سباق الاستقلال في صور برعاية بري - Lobnan.org | موقع لبنان



سباق الاستقلال في صور برعاية بري

وطنية – رعى رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالمسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل في حركة “أمل” علي اسماعيل، “سباق الاستقلال” 2018 الذي نظمه مكتب الشباب والرياضة في الحركة – اقليم جبل عامل في صور بعنوان “كلنا للوطن”، بمشاركة المؤسسات التربوية والرياضية والثقافية والمؤسسات الصحية في الجنوب والجيش اللبناني والقوة الدولية في الجنوب والعمال والموظفين، في حضور النائب علي خريس، ممثل المدير العام للأمن العام الرائد علي قطيش، رئيس اتحاد ألعاب القوى رولان سعادة وفاعليات.

انطلق السباق من الحديقة العامة في صور بحسب الفئات العمرية عند السابعة صباحا، ثم أقيم احتفال الختام الذي بدأ بالنشيد الوطني ونشيد حركة “أمل”، وبعد كلمة للاعلامي هلال سقلاوي، كانت كلمة لممثل بري قال فيها: “مناسبة هذا الاحتفال عزيزة وغالية على قلبي، لذلك شعرت بالحيرة وتساءلت عن أي عنوان أتناول في دقائق معدودات؟ ثم، لأنقذ نفسي من حيرتها، قررت أن أترك لقلمي حرية التعبير عن هاجسي وهاجسكم المشترك، وكان هاجسي الأول الحرية، فتذكرت تلقائيا ما قاله الأديب اللبناني العظيم جبران خليل جبران: “بمقدور الإنسان أن يكون حرا بدون أن يكون عظيما، لكن ليس بمقدور أي إنسان أن يكون عظيما إذا لم يكن حرا”.

أضاف: “معا نسير، جبهتنا الشمس، أكفنا مراجيح السحاب، عيوننا رؤى تنسل من نجم إلى آخر، نفتح نوافذ الى الحلم والطموح الكبيرين. معا نزرع أحاسيس الحنان نسغا في شجر الحروف، وأصابعنا زهرا على ثغر بحيرة أو ساقية وآهاتنا نوارس تداعب موج الحزن والفرح، القلق والطمأنينة، ونبقى بطموحنا وحرصنا على النجاح، نرمِّم الوجع المحفور على قمصان جمعياتنا ومنازل ومؤسساتنا، وفي نفوس أبنائنا. ونستمر نطرز بالزنبق قفيرا لنحل الكلام، نشعل التراب حبا وتعلقا بوطن رغم أنه ليس في حجم طموحاتنا، ونبقى عشاق الدفاتر والكتب ولا نستعمل الممحاة إلا لنمحو مظاهر الحزن والتخلف والطائفية والمذهبية”.

وأكمل: “نتطلع دائما الى فجر جديد يحمل في طياته ملامح وطن العدالة والمساواة، ومهما تجعدت المسافات سنظل نسرج خيول الحبر لنكتب على مناديل الصمت، بملح الدمع ودماء السنديان وِلادات دائمة لحياة العشب والورد والفكرة الجميلة”.

وأضاف: “يستمر قلمي مطلقا هواجسه قائلا: إن الوطن الحقيقي هو حيث الحرية وهو أن يكون ثمة فرص عمل لذوي الكفاءات، هو أن تكون العصافير قادرة على الحب بلا خوف وأن نقطف من عب الشمس باقة شوق نقتلع بها الشوك من صدر الوطن، وأن نحزم من حدائق أرواحنا ضمة أزاهير ننثرها في روح الوطن، وأن ننهل من رئة الساقية أو النهر جرعة حب نضخها في حقول العطش، فالوطن هو أن يكون لنا كوخ بسيط يدخل إليه الهواء والضوء بسلام وطمأنينة، وهو أن تتم محاسبة اللص والسارق والمجرم بدون أن يكون ثمة حماية من مرجعيات”.

ثم تحدث عن “سباق الإستقلال” الذي يقام في مدينة صور “حيث تتجسد الوحدة الوطنية دائما وحيث أبناء لبنان يطبقون شعار الإمام موسى الصدر ليكونوا حراسا لحدود هذه الأرض المقدسة، كما يجسدون مقولة الرئيس نبيه بري ليكونوا حماة السلم الأهلي، هنا تتجسد الوحدة والمحبة، ونعود لنقول كما قال الرئيس بري إنه يجب أن تعود وتتجسد لغة المحبة والحوار والتآخي. علينا أن نتناسى الأحقاد ونعود الى ذواتنا لنضحي بأغلى ما لدينا ليبقى لبنان موحدا وطن العدالة والمساواة”.

وختم اسماعيل: “علينا أن نتعلم من هذا السباق الذي أقيم تحت شعار كلنا للوطن، وهل هناك أغلى من الوطن لنقدم التضحيات، ولكي نكون على مستوى هذه التضحيات؟ على الجميع أن يبادروا لمعالجة الأزمات بمزيد من التفاهم والحوار والمحبة. نشكر لمكتب الشباب والرياضة هذا النشاط الكبير وكل من ساهم ودعم لإنجاحه على أمل أن يتجدد في كل عام”.

ختاما وزعت الميداليات والكؤوس على الفائزين.

==== حسين معنى/ ن.ح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos