فطور على شرف الاعلاميين في قيادة حركة امل بصور - Lobnan.org | موقع لبنان



فطور على شرف الاعلاميين في قيادة حركة امل بصور

وطنية – كرم المكتب الإعلامي في “حركة أمل” – إقليم جبل عامل، الإعلاميين في قضائي صور وبنت جبيل، وأقيم على شرفهم حفل فطور في مقر قيادة الإقليم في مدينة صور، بحضور وزير الثقافة الدكتور محمد داود داود، النائب علي بزي، المسؤول الإعلامي المركزي في “حركة أمل” الدكتور رامي نجم، المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق، أعضاء قيادة الإقليم والمسؤولين الإعلاميين في المناطق.

وبعد النشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل، كانت كلمة ترحيبية ألقاها المسؤول الإعلامي في اقليم جبل عامل علوان شرف الدين، تحدث فيها عن “العمل الإعلامي والصحافي المليء بالصعاب، والذي يستحق الإلتفات إليه ومكافأة العاملين فيه”، ورأى أن “الإعلام مهنة ليست هينة على من يبحث عن صدق المضمون، ولكنها ممتعة بتشعباتها المتنوعة. وعلى الرغم من تطور دور الإعلام على مر الزمان، وبرغم قدسية المعنى الذي اعطاه الإمام موسى الصدر للصحافة، باعتبارها من أهم ميادين الجهاد ومن أهم عوامل تكوين الانسان المدن، إلا أنه ما زال هذا الميدان يفتقر الى العديد من المقومات التي ترتقي به بصفته سلطة رابعة”، متمنيا بعد تشكيل الحكومة أن “تشبه ذاتها وتعطي كل قطاع ما يستحقه، وخصوصا إقرار قانون عصري للاعلام المرئي والمسموع وقوننة الإعلام الإلكتروني”.

ثم كانت كلمة للدكتور رامي نجم، رأى فيها أن “الصحافة تعيش اليوم مرحلة حساسة جدا، فالصحافة الورقية منها ما توقف ومنها ما انتقل من وسيط ورقي الى إلكتروني عدا عن الأزمات المتنقلة بين قناة تلفزيونية وأخرى”، معتبرا أن “الإنتشار السريع غير المنتظم للمواقع الإخبارية الإلكترونية يؤثر سلبا على المجتمع كما صحافة المواطن وشعار أن كل مواطن هو صحافي”.

واعتبر أن “الصحافي الإنسان هو في كثير من الأحيان مهان غير محمي مما يدفعه الى استرضاء السياسيين ورجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال”، قائلا: “إننا من دعاة حماية الصحافي وقضيته وسن القوانين التي تؤمن له كل المقومات لكي يكون حرا صادقا شفافا موضوعيا في عمله”.

وبعدها اكد الزميل حسين معنى في كلمة باسم الاعلاميين على “دور الإعلام الذي دخل في صلب المعركة وصار جزءا من معادلة بناء الوطن وشريكا في صياغة الرأي العام بما يخدم المجتمع، واليوم ونحن في هذا المكان، في قلعة جهادية تنطق بإسم إمام الوطن والمقاومة، قلعة وطنية تحمل رسالة الإمام المغيب السيد موسى الصدر الذي اعتبر ان الصحافة محراب لعبادة الله محذرا في الوقت عينه ان لم تقم بواجبها تصبح مخدعا للشيطان وخرابا للانسان”. بعدها وزعت الهدايا على المكرمين وأخذت الصورة التذكارية.

============ قاسم صفا/ع.ا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos