تكريم الفنان دريد لحام في بلدة القليلة الجنوبيّة - Lobnan.org | موقع لبنان

تكريم الفنان دريد لحام في بلدة القليلة الجنوبيّة

وطنية – نظمت مديرية القليلة التابعة لمنفذية صور في الحزب السوري القومي الاجتماعي، وبالتعاون مع بلديه القليلة، لقاء تكريميا في مناسبة الأول من آذار، عيد مولد سعاده، للفنان دريد لحام، حضره رئيس الحزب حنا الناشف، وعدد من العمداء والمسؤولين المركزيين والمنفذين العامين، في حضور منفذ عام صور وأعضاء هيئة المنفذية ومسؤولي الوحدات.

كما وحضر النائب حسين جشي على رأس وفد من “حزب الله”، الحاج محمد حرقوص على رأس وفد من “حركة أمل”، ووفود من أحزاب البعث والشيوعي و”الاتحاد”، وعن الفصائل الفلسطينية حضر ممثلون عن: “حركة فتح”، “حركة الجهاد الإسلامي”، “الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين”، “حزب الشعب الفلسطيني”، “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، “جبهة النضال الشعبي”، و”قوات الصاعقة”.

كما وحضر اللقاء مطران صور للروم الملكيين الكاثوليك ممثلا بالأب وليم نخلة، مدير المنطقه التربوية في الجنوب”باسم عباس، نقيب المحامين ممثلا بجواد صفي الدين، عدد من رؤساء البلديات والمخاتير، ووفود مثلت الاتحادات العمالية والهيئات الثقافية و”فرقة كركلا” و”جمعية جمع للتنمية”، و”جمعية الأكاديميين”، وجمعية “يا هلا صور” وحشد من القوميين والمواطنين.

استهل اللقاء بالنشيدين اللبناني والسوري القومي الاجتماعي، فعرض وثائقي عن سيرة الفنان دريد لحام وأعماله.

أبو خليل
وألقى مدير مديرية القليلة ناصر أبو خليل كلمه قال فيها: “دريد لحام، نسر من بلادي لم تسعه السماء، فحلق في مجرة الإبداع بجناحين أولهما دمشق وثانيهما في مشغرة”.

وتابع متوجها إلى لحام: “كان الوطن أيقونة على صدرك وكانت الدماء التي تجري في عروقك وديعة الأمة فيك إذا طلبتها وجدتها، لم تغادر الشام عندما اشتدت عليها المؤامرة، وكنت سندا للوطن فجبلت ترابه لتفرخ أقحوانة كل ما فيها حق وخير وجمال”.

حسن
بعد ذلك، ألقى رئيس بلدية القليلة عبد الكريم حسن كلمة أشاد فيها بالفنان دريد لحام والتزامه بالقضايا الوطنيه وبفنه المقاوم والهادف.

لحام
ومن ثم ألقى لحام كلمة تحدث فيها عن مؤامرة اغتيال أنطون سعاده، قائلا: “إن الأميركي وحلفاءه هم من وضعوا ونفذوا مخطط التخلص من الزعيم، لأنه يهدد مصالحهم ببث الفكر النهضوي لأبناء الأمة، ويحمل في عقيدته فكرا مقاوما لإزالة اليهود من أرض فلسطين”.

أضاف: “لقد أدرك الأميركي أنه عاجز عن اختراق الحزب القومي، نتيجة التفاف القوميين حول زعيمهم وثقتهم به، قائدا ومنقذا، لذلك أعدت المخابرات الأميركية مع رجالها في لبنان، بالاشتراك مع حسني الزعيم، خطة الاغتيال للتخلص من سعاده الذي أعلن رفض الهدنة مع اليهود والاحتلال اليهودي لفلسطين، واعتبر فلسطين مسألة مركزية وجوهر القضية القومية”.

وأشار لحام إلى دور “أبطال نسور الزوبعة إلى جانب الجيش السوري في محاربة الإرهاب”، مؤكدا “أن دماء الشهداء وعطاءاتهم أثمرت انتصارات”.

وختم: “لا خلاص للأمة من ويلاتها وأزماتها إلا من خلال الفكر القومي الاجتماعي”.

دروع تقديرية
وفي ختام اللقاء تسلم لحام دروعا تقديرية من بلدية القليلة، ومديرية القليلة في القومي، ولوحة فنية من الفنان مصطفى الاحمد، والكوفية الفلسطينية من الفصائل الفلسطينية.

======= ر.ح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos