ريمي بندلي زارت مركز الشمال للتوحد في زغرتا - Lobnan.org | موقع لبنان



ريمي بندلي زارت مركز الشمال للتوحد في زغرتا

وطنية – زارت المغنية ريمي بندلي مركز الشمال للتوحد في زغرتا، في إطار حملة التوعية الوطنية وتسليط الضوء على اضطراب التوحد، وجالت على صفوف الدراسة مع الإختصاصية النفسية نايلة مرعي الحسيني.

بندلي
وقالت بندلي:”أتاحت لي هذه الزيارة أن أعيش حالة لا توصف من الرضى والإكتفاء، وخصوصا عندما رأيت طريقة التعليم الحديثة وتفاعل الأولاد مع اغنيتي، وأعود هنا الى المغزى العميق لكلام الشاعر جورج يمين السهل على كل طفل، وكان من يفوته الكلام يعبر بالإشارة وبالحركة وبالرقص، ما يؤكد لي ان غنائي وعطائي وانا في عمر الأربع سنوات نعمة كبيرة، فأغنياتي بمضامينها وألحانها ورسالتها حاضرة بقوة، وما زال أطفال لبنان يرددونها وأولاد التوحد اليوم خير دليل على ذلك”.

وتابعت:”أغنيات تتناقل من جيل الى جيل، وأخبرتني المرشدة هنا انها تربت على سماع (عطونا الطفولة) و(القمر) و(طير وعلي يا حمام)، وربت أولادها على سماعهم، واليوم تعلم حفيدتها على غنائهم”.

وختمت:”شعرت في مركز الشمال للتوحد، أنني مثلهم طفلة وأعادوني الى عالمي، وسوف أزور هذا المكان الرائد الذي يحمل رسالة راقية عندما تسنح لي الفرصة”، معربة عن عن إعجابها بتجهيزات مركز التوحد وأقسامه، ومثنية “على الروح الطيبة التي يتحلى بها فريق العمل”.

سعد
بدورها، أشادت مديرة المركز سابين سعد “بالتكاتف بين الجمعيات المعنية بشؤون الإعاقة العامل الأهم في إنجاح حملة التوعية التي أطلقها المركز”، ونوهت “بدور الإعلام والحماس الذي لمسته من قبل الشخصيات السياسية والإعلامية والإجتماعية والفنية”، مشيرة الى ان “زيارة اليوم تأتي في هذا السياق وتحمل معان كثيرة منها أجواء الفرح والغناء”.

وفي الختام، التقطت الصور التذكارية مع مجسم حملة التوعية الذي صممته المهندسة هند يمين، معتمدة خريطة لبنان ليتوحد الوطن حول التوحد، وألوان الأزرق المختلفة للدلالة على أعراض التوحد المختلفة، ومقطعة على شكل بازل، بمعنى أن لكل شخص فرادته، وكل منا ينتمي للآخر وجميعنا نتكامل.

ثم قدم التلاميذ لبندلي لوحة من محترفهم وزهرة القرطاسية الزرقاء، هذا اللون الذي يشكل عندهم لون الأمل والراحة.

===================ماريا يمين/ج.ع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos