تدشين المرحلة الأولى من مشروع ترميم قلعة صيدا البحرية - Lobnan.org | موقع لبنان

تدشين المرحلة الأولى من مشروع ترميم قلعة صيدا البحرية

وطنية – شهدت قلعة صيدا البحرية احتفالا بإطلاق أكبر عملية ترميم وتأهيل لها، حيث تم رصد تمويل لعملية الترميم بلغت نحو 165 ألف دولار أميركي (100 ألف دولار من صندوق السفراء الأميركيين للحفاظ على التراث ونحو 65 ألف دولار من المديرية العامة للآثار)، حيث ستستغرق الأعمال نحو سنة ونصف.

وشارك في تدشين المرحلة الأولى من المشروع المدير العام للآثار المهندس سركيس الخوري، وفد من السفارة الأميركية ضم نائب رئيس بعثة السفارة إدوارد وايت ممثلا صندوق السفراء للمحافظة على التراث الثقافي (AFCP) والذي ترأسه في لبنان السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد، الملحقة الثقافية كريستن سميث، الملحقة الاعلامية رايتشيل ميكيسكا والمنسقة الديبلوماسية إيليسا أصلانيان، ممثل رئيس بلدية صيدا محمد السعودي مستشاره أحمد شعيب، اسامه الكلاب عن وزارة الثقافة، مسؤولة مكتب الآثار في صيدا ميريام زيادة والمتعهد ميشال شلهوب.

وايت

وأعرب وايت عن سروره لزيارة مدينة صيدا مبديا إعجابه بها وبقلعتها البحرية. وقال: “نحن فخورون بهذا التعاون الذي جرى بيننا وبين المديرية العامة للآثار ووزارة الثقافة اللبنانية، واستطعنا ان نقدم مساهمة لإعادة ترميم هذه القلعة التاريخية وتأهيلها، وهذا يدل على العلاقات القوية التي تربط لبنان بأميركا”.

ولفت الى ان “الصندوق أنشئ من قبل الكونغرس الاميركي في العام 2000 وساهم بدعم العديد من المشاريع للحفاظ على التراث الثقافي في أكثر من 130 دولة. وفي لبنان قام هذا الصندوق بتمويل 18 مشروعا”.

سميث

من جهتها لفتت سميث الى ان “هذا المشروع هو من ضمن مشاريع نفذها الصندوق في العديد من المناطق اللبنانية”، وأن “السفيرة اليزابيت ريتشارد افتتحت في العام الماضي مشروعا انتهى العمل فيه في معبد آشمون في صيدا”، وأكدت ان “مشروع ترميم وتأهيل قلعة صيدا البحرية يشجع على السياحة في المدينة”.

نبذة عن المشروع

وتم توزيع نبذة عن المشروع الذي “تم إطلاقه من قبل المديرية العامة للآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية، ويهدف للحفاظ على القيم التراثية الهندسية والتاريخية الفريدة للموقع. وهو يشمل أعمال ترميم وتدعيم للمنشآت الأثرية، بالإضافة الى أعمال عرض تسهل الزيارة وفهم تاريخ الموقع بشكل عام.

ويشكل المشروع جزءا من مقاربة ثقافية تقوم بها المديرية العامة للآثار بغية إعادة إحياء مدينة صيدا القديمة وتوفير مسار سياحي وإرشاد الزوّار داخل المدينة وتعريفهم على تاريخ صيدا.

أبرز الأعمال المقترحة لمشروع ترميم وتأهيل قلعة صيدا البحرية: تدعيم قنطرة الكنيسة الصليبية، تدعيم التشققات في جدران الجامع، إيجاد حلول لتسربات المياه داخل القناطر كافة، استبدال الملاط الاسمنتي في حلول بعض الجدران بملاط كلسي تقليدي، تدعيم المنشآت المتفككة لا سيما عند بوابة الدخول وإزالة المنشآت الجديدة التي تمت إضافتها حديثا، تركيب درابزين حماية في المناطق التي يتعرض فيها الزوار لخطر الوقوع وتركيب لوحات لتقديم الشروحات، إلى جانب إنشاء غرفة للحرس”.

==============إيمان سلامة/ ن.أ.م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos