بعد الحديث عن شبهات حول سرّيّة المسابقات... وزارة التربية تردّ! - Lobnan.org | موقع لبنان

بعد الحديث عن شبهات حول سرّيّة المسابقات… وزارة التربية تردّ!

أصدر المكتب الإعلامي في وزارة التربية بيانًا ردّ فيه على “لغة التشويش وحملات الإفتراء المبرمجة التي تستهدف الوزارة على نحو شبه يومي بهدف تحريف وتشويه الحقائق خصوصًا في موضوع سرية المسابقات في الإمتحانات الرسمية، وملف تعويضات العاملين في لجان التصحيح”.
ووضع المكتب الإعلامي الرأي العام “بحقيقة الاجراءات التي تكفل سرية مسابقات الامتحانات الرسمية”، مشيرًا الى أنّه بالإضافة إلى تدابير المشددة 24 ساعة على 24 ساعة من قبل الجيش اللبناني في حماية أسئلة المسابقات، تعتمد لجنة بنك الأسئلة نماذج الأسئلة والمسابقات لإمتحانات الشهادات الرسمية وتحميلها على برنامج الكتروني وفق الآلية التالية:
“- تتم تغذية بنك الأسئلة بصورة تراكمية سنة بعد سنة، ولا تعني بالضرورة استعمالها في أي من دورات الامتحانات الرسمية.
– يتم استعراض مجموعات مشاريع الأسئلة المقترحة ليتم دمجها، وادخالها بنك الأسئلة، لتصبح بالنتيجة مشاريع مسابقات مفككة جاهزة لإمكانية دخولها إلى بنك الأسئلة.
– يتولى منسقو اللجان بحكم مسؤولياتهم المنصوص عليها في المادة الخامسة من المرسوم رقم 5697 تاريخ 15/06/2001 ممارسة الرقابة التي تضمن الالتزام بالسرية التامة، ويوقع كل منهم تعهدا بعدم الإفشاء بأي معلومات اتصلت بعلمهم من خلال عملهم في بنك الأسئلة.”
أما على صعيد تخفيض التعويضات للعاملين في الإمتحانات الرسمية للشهادتين الثانوية العامة بفروعها الأربعة والمتوسطة، فأشارت الوزارة الى أنّه “بالإضافة إلى التخفيضات التي تضمنها مشروع موازنة العام 2019 التي أقرها مجلس الوزراء وقع الوزير أكرم شهيب ووزير المالية علي حسن خليل ثلاثة قرارات، يتعلق الأول بتحديد تعويضات العاملين في الامتحانات الرسمية للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة بفروعها الأربعة للدورتين العادية والاستثنائية تم بموجبه خفض تعويضات رئيس اللجان الفاحصة ومقررها ومعاونيه ومقرري وأعضاء لجان المواد والموظفين،كما تم تعديل التعويضات للأعمال الإدارية المنفذة خارج أوقات الدوام الرسمية والمتعلقة بأعمال الإمتحانات، وتم اعتبار ثلث التعويضات المنصوص عليها في القرار بدل نقل وانتقال لمن استحق له، واعتبار الثلثين المتبقيين تعويضا له عن أعمال اضافية ولا يتقاضى الذين لا ينتقلون من مراكز عملهم سوى الجزء من التعويض المعتبر بمثابة عمل اضافي. وذلك انسجاما مع أحكام القانون رقم 46 تاريخ 21/08/2017.”
كذلك، تابعت الوزارة، وقّع الوزير قرارًا يتعلق بتحديد التعويضات للعاملين في بنك الأسئلة للشهادات الثانوية والمتوسطة تناولت كل مادة ولغة تدريس وتم تقسيم التعويض بنسب مئوية واضحة ومحددة لكل نوع من أنواع العمل في بنك الأسئلة.
أما في ما يتعلق بالإمتحانات الرسمية للتعليم المهني والتقني، فقد وقع الوزيران قرارًا تمّ بموجبه تخفيض تعويضات رؤساء لجان التصحيح ونوابهم ولرئيس اللجان الفاحصة ونائبه والمقرر وباقي أعضاء هذه اللجان…وحصر القرار عدد معاوني اللجنة المساعدين في اعدد الأسئلة بخمسة موظفين بدل من عشرة بالرغم من الزيادة الكبيرة في عدد المسابقات وتم تحديد تعويضاتهم، كما حصر عدد المديرين والممثلين عن ارباب المهنة وتعويضاتهم، بالإضافة إلى تخفيض عدد الأعمال التطبيقية من 40 يوم إلى 20 يوم.
وفي ختام البيان، أشارت وزارة التربية الى أنّ مديرة التعليم المهني والتقني هنادي بري قد تنازلت عن كامل المستحقات المقررة لها جراء مشاركتها في الإمتحانات الرسمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos