كلية التمريض في LAU احتفلت بقسم اليمين لخريجيها - Lobnan.org | موقع لبنان

كلية التمريض في LAU احتفلت بقسم اليمين لخريجيها

وطنية – احتفلت “كلية آليس رامز شاغوري للتمريض” في الجامعة اللبنانية الاميركية ال-“LAU” بقسم اليمين وتقليد زر كلية التمريض الى خريجي دفعة 2019 من طلابها وطالباتها، في قاعة “مركز جيلبير وروز ماري شاغوري للعلوم الصحية” في حرم جبيل، في حضور ضيفة الاحتفال والمتكلمة الرئيسية منى الياس الهراوي، رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، الوكيل الاكاديمي جورج نصر، نائب الرئيس لشؤون الطلاب الدكتور اليز سالم، نقيبة الممرضين والممرضات في لبنان الدكتورة ميرنا ابي عبدالله ضومط وحشد من عمداء الكليات في الجامعة والاساتذة واهالي الخريجين والخريجات واصدقائهم.

جبرا
واستهل الاحتفال بتقديم من الاستاذ في كلية التمريض عبد الوهاب الفرخ، ثم تحدثت عميدة كلية التمريض الدكتورة اناهيد كلويكي، فهنأت الخريجين والخريجات على ما انجزوه، تلاها كلمة للدكتور جوزف جبرا، تحدث فيها عن “أهمية العناية الصحية في حياة الانسان والمجتمع”، وحض الخريجين والخريجات على “التعاون معا لتتمكنوا من النجاح والاستجابة لحاجات المجتمع الصحية المختلفة”، وتطرق الى “اهمية الممرضين والممرضات في الرعاية الطبية”، وحضهم على ان يكونوا روادا”.

وحيا جبرا “اهالي الطلاب والطالبات لرعايتهم المستمرة لابنائهم واهتمامهم بهم، الامر الذي اوصلهم الى النجاح”، ورحب بالهراوي، معتبرا انها “تشكل نموذجا يقتدى به، وهي كرست حياتها لعمل الخير والتضامن مع الضعفاء في المجتمع ولم تستسلم للصعاب الكثيرة التي واجهتها، بل وضعت تأمين العلم والصحة في اولوياتها”، ووصفها ب”صديقة المؤسسات التربوية الجامعية، وهي تعمل على مساعدة الاخر وخدمة طلاب العلم”.

الهراوي
وتحدثت الهراوي، فاعتبرت ان “الجامعة اللبنانية الاميركية نمت وتوسعت بفضل الجهد الكبير الذي بذله ويبذله رئيسها جوزف جبرا، ولشرف كبير ان اكون في كلية شاغوري للتمريض”.

وتوجهت الى الخريجين والخريجات بالقول: “علم التمريض يتقاطع مع الاهداف التي يعمل لها مركز العناية الذي اهتم بحوالى 3000 طفل خلال السنوات الاخيرة وقدم لهم الرعاية الطبية والاهتمام الاجتماعي، بهدف مساعدة العائلات على التعامل مع حالات الاطفال الصعبة وظروفهم الانسانية”.

وعرضت الهراوي “اهمية الالتزام والتصميم في مهنة التمريض”، ودعت الخريجين الى شكر اهاليهم “الذين بذلوا الكثير لتأمين تعليمكم العالي في جامعة عريقة مثل الجامعة اللبنانية الاميركية”.

اضافت: “بعد سنوات من العمل، أرى أن الحياة تحد يجب العمل على النهوض به لتحقيق الاهداف الكبيرة. ان التخرج من الجامعة هو الخطوة الاولى نحو المستقبل، فعليكم الثقة بأنفسكم والتركيز على النجاح لكي يكون حافزا لكم نحو المزيد من الالتزام بخدمة الانسانية المعذبة”، وتمنت عليهم “عدم حجب المساعدة عمن يحتاجها، خصوصا ان الممرض ينقذ الحياة وهو يعمل للمستقبل”.

وخلال الاحتفال قلدت الهراوي والدكتورة كلويكي زر كلية التمريض الى الخريجين والخريجات، الذين اقسموا “قسم يمين نايتنجيل” للالتزام بمبادئ مهنة التمريض وادابها. ثم وزعت الجوائز على المتفوقين، وهم: جائزة “دائرة الرئيس” وحازت عليها سيلفيا سيرادريان، جائزة “العميد للخريجين” حازت عليها ماري ابي خليل تقديرا لادائها المميز، جائزة “بدر شاهين” حازت عليها ميغر كيفورك، جائزة “شادي وهبه وهيبا يزبك” حازت عليها ميرا صالح.

وختاما القت ميغر كيفورك كلمة الخريجين، شكرت فيها الجامعة وكلية التمريض والاهالي لرعايتهم واهتمامهم بالطلاب وصولا الى التخرج.

==========ماري ع.شلهوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos