ندوة في عاليه عن كتاب المجلس المذهبي الدرزي والاوقاف - Lobnan.org | موقع لبنان

ندوة في عاليه عن كتاب المجلس المذهبي الدرزي والاوقاف

وطنية – عاليه – أقامت اللجنة الثقافية للمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز بالتعاون مع بلدية مدينة عاليه، ندوة في قاعة “الرسالة الاجتماعية”، حول كتاب بعنوان “المجلس المذهبي والأوقاف عند الموحدين الدروز” للمؤرخ الدكتور حسن البعيني، حضرها ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن رئيس اللجنة الثقافية في المجلس الشيخ الدكتور سامي أبي المنى، ممثل وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب وائل شهيب، رئيس الأركان في الجيش اللبناني اللواء أمين العرم، ممثلة رئيس بلدية عاليه وجدي مراد الدكتورة منى عقل، رئيس الحركة “اليسارية اللبنانية” منير بركات، عضو مجلس القيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي خضر الغضبان، رئيس جمعية تجار عاليه سمير شهيب، رؤساء لجان وأعضاء في المجلس المذهبي، هيئات روحية وتربوية وثقافية واجتماعية ونسائية لا سيما من الاتحاد النسائي التقدمي وحشد من أبناء المنطقة.

زيدان
وقال عضو المجلس المذهبي فراس زيدان: “علينا وضع الثقافة في أولوياتنا، وأن نضع يدنا بيد كل من يتخذ التميز الفكري والعلمي والفني والاجتماعي عنوانا أساسيا لعمله”.

عقل
بدورها، تمنت عقل باسم البلدية، أن “تبقى عاليه بوابة الجبل والمدينة الجامعة لأهل الخير والعطاء”.

أبي المنى
أما أبي المنى فنقل تحيات شيخ العقل ومباركته، مشيرا إلى دور المجلس المذهبي، وقال: “الكتاب جمع بين دفتيه تاريخا وسلسلة تجارب وإنجازات في سجل مجلس الملة والوقف الدرزي، وصولا إلى هيكلية المجلس المذهبي والأوقاف في حلتهما الحالية التي تحتاج، وبدون أدنى شك، إلى تحديث وتطوير في القانون عندما تسنح الظروف المؤاتية، ولكنها بحاجة أكثر وأكثر إلى الحكمة وتحمل المسؤولية من جميع قيادات الطائفة وفاعلياتها”.

مداخلات
بعد ذلك، كانت مداخلات لكل من: رئيسة اللجنة الاجتماعية في المجلس غادة جنبلاط التي لفتت الى أن “الكتاب القيم يوضح أهمية الأوقاف ودور اللجان”، شاكرة مؤلفه “للعرض المفصل والتاريخي في كتابه، على أمل أن يتحقق ما تصبو ونصبو إليه”، ولعضو اللجنة القانونية طلال جابر الذي رأى في الكتاب “مرجعا الى جانب مؤلفات الكاتب لكل طالب علم”، ذاكرا أن الكتاب “تناول إنجازات المجلس، ومعددا المشاريع التي تحققت بهذا الخصوص”، وللرئيس السابق للجنة الأوقاف القاضي عباس الحلبي الذي نوه بأسلوب الكتاب “السهل ووضوحه المنهجي، والسرد التاريخي الذي صاغه المؤلف صياغة كرونولوجية متدرجة للمرور على المراحل التاريخية العديدة التي نشأت فيها فكرة المؤسسات داخل الطائفة الدرزية”.

البعيني
وختاما، قال المؤلف: “كتابي هذا مكمل للكتاب عن مشيخة العقل. وبهذينِ الكتابين، أكون قد عالجت الشؤون التي صدر بشأنها قانون تنظيم شؤون طائفة الموحدين في سنة 2006، بأهمية بالغة، كونها جزءا من التاريخ الاجتماعي المتلازم والمتكامل مع التاريخ”.

ثم وقع البعيني على الكتاب.

=========عامر زين الدين/س.م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos