اطلاق مشروع السلامة المرورية في محيط مدارس البقاع الاوسط - Lobnan.org | موقع لبنان

اطلاق مشروع السلامة المرورية في محيط مدارس البقاع الاوسط

وطنية – أطلقت مؤسسة “الرؤية العالمية” بالشراكة مع المجلس الوطني للسلامة المرورية، في القصر البلدي في زحلة، مشروع “السلامة المرورية في محيط مدارس البقاع الأوسط”، برعاية محافظ البقاع القاضي كمال ابو جوده وحضوره ووزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ممثلة بالمستشار كريم مجدلاني، النائب ميشال ضاهر ممثلا بعقيلته مارلين ضاهر، النائب جورج عقيص ممثلا بداني عقيص، المدير الوطني لمؤسسة “الرؤية العالمية” هانس بيدرسكي، أمين سر المجلس الوطني للسلامة المرورية البروفيسور رمزي سلامة ونائب امين السر الرائد ميشال مطران، رئيس بلدية زحلة معلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب واعضاء المجلس البلدي، رئيس اتحاد بلديات البقاع الاوسط رئيس بلدية بوارج محمد البسط، رؤساء بلديات غب البقاع الاوسط وفاعليات ثقافية وتربوية ورؤساء دوائر حكومية ومديري مدارس وطلاب.

مطران
وتحدث الرائد مطران في كلمته عن “اهمية متابعة البلديات لاعمال الصيانة الخاصة بالمشروع كي تتأمن استدامته، وضرورة تنفيذ المرحلة الثانية الخاصة بتخلات تربوية لدى كل الشرائح العمرية”.

زغيب
ولفت اسعد زغيب الى أن “تقدم المجتمع وارتقائه يتطلب توحيد جهود كل شرائحه وتعاونهم”، مؤكدا أن “السلامة المرورية من أولويات المجلس البلدي الحالي”.

بيدرسكي
بدوره، أوضح هانس بيدرسكي ان “المشروع يهدف الى التخفيف من حوادث السير التي يتعرض لها الأطفال خلال العام الدراسي، لذا تعاونت الرؤية العالمية مع مجلس السلامة المرورية فقدمت اشارات المرور، وتم تحديد الممرات بالاضافة الى نشر التوعية”، مشددا على ان “تأمين ظروف آمنة على الطرقات بالقرب من 32 مدرسة هو انجاز وسيخفف المخاطر على أكثر من 7000 تلميذ”.

سلامة
وشدد البروفيسور رمزي سلامة على “أهمية نشر التوعية حول السلامة المرورية وضرورة الالتزام بمبادئها”، معتبرا أن “نجاح هذه المشاريع هو باستدامتها، ما يسهم في احداث التغيير”.

ابو جوده
وشكر المحافظ ابو جوده أمانة سر المجلس الوطني للسلامة المرورية ومؤسسة الرؤية العالمية على عملهما الدؤوب والمسؤول”، ولفت الى ان “هذا المشروع على قدر اهميته القصوى في المحافظة على سلامة أطفالنا، هو خطوة رائدة ومتطورة في التخطيط المستدام لمعالجة الاخطار الناتجة عن الحوادث المرورية المميتة التي يتعرض لها أطفالنا في تنقلاتهم من والى مدارسهم”.

ولفت الى ان “مشروع السلامة المرورية في محيط مدارس البقاع الاوسط يهدف الى الحد من ضحايا الأطفال من الفئات العمرية كافة، الذين يتعرضون لاصابات او يتوفون بسبب اخطاء هندسية او سلوكية اثناء تنقلهم من والى المدرسة. وهو ينقسم الى مرحلتين، الاولى والتي تم الانتهاء منها تتمثل بالإجراءات الهندسية كالمطبات والتصاوين واللافتات المرورية وغيرها. اما المرحلة الثانية والتي تتمثل بتنظيم المحاضرات وتبني مناهج في المدرسة المعنية مرتبطة بالسلامة المرورية والتربية المرورية تحديدا”.

وقال: “لقد تم تنفيذ المرحلة الاولى، 34 مدرسة توزعت بين مدينة زحلة وبعض قرى البقاع الاوسط وهي ابلح ورياق ونيحا وقب الياس وتعلبايا وسعدنايل. ونتطلع الى تنفيذ المرحلة الثانية في ايلول، حيث سيتم ادخال كل ما هو مرتبط بالسلامة المرورية والتربية المرورية في مناهح الدراسة تحت اشراف وزارة التربية والتعليم العالي، وهكذا مبادرات ليست غريبة عن هذه الوزارة. ولا بد هنا من التركيز على الدور الفاعل للبلديات المعنية في انجاح هذا المشروع على مختلف مدارس البقاع ولبنان لنحافظ على سلامتهم ونؤمن لهم حياة افضل خالية من اي حوادث او مخاطر تعرضعم للاذى”.

وختم: “لنعمل معا كل من موقع مسؤوليته على جعل هذا المشروع نموذجا يحتذى به، الامر الذي يساهم في وضع لبنان على خارطة الدول المتقدمة في هذا المجال”.

=======ماريان الحاج/ماري ع.شلهوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos