لجنة مهرجانات جسر المدفون وبلدة تحوم تستعدان لافتتاح فعاليات النسخة الرابعة من المهرجانات ابتداء من 11 الحالي - Lobnan.org | موقع لبنان

لجنة مهرجانات جسر المدفون وبلدة تحوم تستعدان لافتتاح فعاليات النسخة الرابعة من المهرجانات ابتداء من 11 الحالي

وطنية – البترون – تستعد لجنة مهرجانات جسر المدفون وبلدة تحوم لافتتاح فعاليات النسخة الرابعة من مهرجاناتها لهذا العام وتنشط التحضيرات “لانطلاقة مميزة” بمحطة مع سوق الأكل التي تقام مدى 4 ايام ابتداء من الخميس 11 تموز الحالي لغاية الاحد 14 منه، وعلى هامش سوق الاكل ألعاب ترفيهية للاولاد.

ويستضيف مسرح مهرجانات جسر المدفون هذا العام الفنان ملحم زين في حفل غنائي يقام مساء الجمعة 19 تموز، على ان تختتم الحفلات مع مسرحية كوميدية للفنان هشام حداد وفرقته.

وتسعى لجنة المهرجانات من خلال تنظيم المهرجانات السياحية الى “مواكبة النهضة السياحية التي يشهدها شاطئ جسر المدفون والذي اصبح مقصدا لرواد البحر وهواة الرياضات البحرية، بالاضافة الى انتشار أكثر من 25 مسبحا ومنتجعا سياحيا ومطاعم وفنادق وعدد كبير من الشاليهات التي تعج بالسياح من مختلف المناطق اللبنانية خلال عطلة نهاية الاسبوع”.

أبي صعب
ويقول رئيس اللجنة طنوس أبي صعب: ” إن المهرجانات الفنية الصيفية التي تسعى اللجنة الى تنظيمها هي جزء من مشاريع مستقبلية نسعى الى تحقيقها وأهمها تحويل جسر المدفون الى جسر وصل وتواصل بين كل المناطق وبين كل اللبنانيين وترميم الجسر الروماني القديم المشيد في القرن الأول وتحويل مهرجان جسر المدفون السنوي الى مهرجان فني عالمي يستضيف كبار الفنانين العالميين. ومن المشاريع التي أدرجناها على جدول عملنا إعادة بناء كنيسة سيدة الجسر الملاصقة للجسر، التي حملت اسمه مع ما ترمز اليه، وهي التي قرب حيطانها دفن المئات من الذين تاهوا خلال المجاعة التي ضربت لبنان في الحرب العالمية الأولى وماتوا على الطرقات وهم من جميع الطوائف والمذاهب، بالاضافة الى اعادة رصف الطريق الرومانية التي مر عليها كل من سلك الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، كما كانت يوم شقت. وسنعمل على اعادة إحياء تراث بلداتنا القديم، ولا سيما من خلال إعادة تصنيع المأكولات والحلويات وتجفيف الفواكه التي اشتهرت بها قرانا على مر مئات السنين، وانشاء سوق تراثية تعرض فيه هذه المنتجات التي ما عادت معروفة ونسيها الناس وأصبحت جزءا من الذاكرة”.

واضاف: “من المشاريع المهمة في خطة عملنا تحويل محلة جسر المدفون – تحوم الواجهة البحرية الى معلم سياحي تقام فيه معارض ونشاطات ثقافية وفنية. وكلنا أمل في أن نتمكن من تحويل هذه الافكار الى واقع لمواكبة التطور المتسارع الذي تشهده الواجهة البحرية لبلدة تحوم، التي تحولت في سنوات قليلة الى مركز سياحي يقصده الآلاف يوميا من عشاق البحر”.

ولفت الى “صعوبات كثيرة تواجهنا ابرزها غياب الدعم المالي الذي نحن في حاجة ماسة اليه، وما يصلنا ليس سوى نزر بسيط من مؤسسات وشركات وأشخاص مؤمنين بنشاطنا”.

واشار الى ان “أسعار بطاقات المهرجان مدروسة ليتمكن جميع أفراد العائلة من حضور الحفلات وخصوصا في ظل الوضع الاقتصادي الصعب هذه الأيام”.

======= لميا شديد/م.ع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos