سباق ماراتون بعلبك الدولي، تحت شعار "نصر وكرامة"، برعاية النائب علي المقداد - Lobnan.org | موقع لبنان

سباق ماراتون بعلبك الدولي، تحت شعار “نصر وكرامة”، برعاية النائب علي المقداد

وطنية – نظمت نقابة أصحاب المؤسسات والمحال التجارية في البقاع، سباق ماراتون بعلبك الدولي، تحت شعار “نصر وكرامة”، برعاية النائب علي المقداد، ضمن فعاليات مهرجان التسوق والسياحة الحادي والعشرين في بعلبك، بالتعاون مع التعبئة الرياضية ونادي القلعة والأندية الرياضية في المدينة، وبمشاركة رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، وأعضاء المجلس البلدي، المدير التنفيذي للنقابة عامر الحاج حسن، ورياضيين من مختلف المناطق اللبنانية ومن الجيش اللبناني والقوى الأمنية.

المقداد
وتحدث النائب المقداد وقال: “نعيش اليوم في أجواء انتصارين، الانتصار الإلهي الكبير عام 2006، والانتصار على التكفيريين عام 2017، ونحن اليوم نحتفل بمحبتكم للحياة وللرياضة والحق، فمدينة بعلبك هي في طليعة مدن العالم السياحية والأثرية، تشرك الرياضيين من كل لبنان بهذا الحدث الرياضي الهادف، لتبعد الشباب عن أخطر آفة في مجتمعنا اللبناني هي آفة المخدرات، ولترجمة شعار أن العقل السليم في الجسم السليم، وهذه المشاركة هي انتصار لبعلبك وللبنان”.

وتابع: “نقول للعالم أجمع أن بعلبك الهرمل هي القيم والأخلاق والروح الرياضية والكرامة والعزة، وقد وعدنا من القيادات السياسية والعسكرية بتفعيل حضور القوى الأمنية، واعتماد خطة أمنية جادة ومستمرة لتنعم المنطقة بالأمن والاستقرار”.

واعتبر أن “الثلاثية الماسية المتمثلة بالجيش والقوى الأمنية والمقاومة والشعب اللبناني هي التي حمت لبنان، ونفخر بأننا انتصرنا بهذه الثلاثية على أكبر قوة عاتية في العالم، وسوف ننتصر كل في مجال بالعسكر والرياضة والثقافة والفكر”.

بلوق
بدوره قال بلوق: “لولا تضحيات مجاهدي المقاومة وجيشنا الباسل وشعبنا الأبي لما كنا نشهد هذا النشاط الرياضي المميز اليوم، وها هي بعلبك شمس المدن اللبنانية وأرقى مدن العالم تحتضن الرياضيين من البقاع وأقصى الشمال الجنوب ومن العاصمة بيروت والجبل، واستضافت فريقى الأنصار والنجمة، والأسبوع المقبل تستقبل فريق العهد، كما شهدت مهرجانات بعلبك الدولية وفعاليات مهرجان التسوق والسياحة، ويوميا تستقبل آلاف الزوار والسياح، وتقام في ربوعها الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية، مما يثبت أنها مدينة آمنة، وتفتح قلبها ويديها لاستقبال جميع اللبنانيين والعرب والأجانب”.

واعتبر أن “هذا الماراتون ليس من أجل الفوز، وإنما هو لتعزيز القدرة على التحمل”.

وفي الختام، وزع المقداد وبلوق الميداليات على كل المشاركين، من الفئات العمرية كافة.

====================== محمد أبو إسبر/ ا.ش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos