Uncategorized

تدشين رصيف في بلدة برج الملوك بتمويل اسباني

وطنية – مرجعيون – تم اليوم، تدشين مشروع رصيف في بلدة برج الملوك، بتمويل من الكتيبة الاسبانية، بحضور رئيس البلدية ايلي سليمان، قائد القطاع الشرقي في اليونيفيل الجنرال رافاييل كولومير ديل بيرال، قائد الكتيبة الاسبانية المقدم نوبال، قائد الكتيبة الصربية الرائد كوكفيتش، فاعليات دينية وبلدية واختيارية واعلامية.

بدأ الحفل بإزاحة العلمين اللبناني والاسباني عن اللوحة التذكارية، ثم توجه الحضور الى قاعة القديس جاورجيوس لاستكمال الحفل، وبعد النشيدين الوطني والإسباني ونشيد الامم المتحدة، ألقى رئيس بلدية برج الملوك كلمة شكر فيها الكتيبة الاسبانية على مساعيها في مساعدة البلدة وكل من ساهم في بناء هذا الرصيف، وقال: “مهما قدمت من كلمات شكر وتقدير لا أستطيع أن أوفيكم حقكم، فأنتم فعلتم الكثير لمساعدتي وتقديم يد العون لي ولبلدتي في المحافظة على أرواح أبنائنا بإنشائكم المسافة الكبرى من الأرصفة الجميلة ليتسنى للمشاة السير عليها دون خوف”.

أضاف: “كنت أشعر بالفخر والسعادة عندما كنت أرى جنودكم يعملون والعرق يتصبب منهم في وقت كانت البلاد تمر بأوقات حرجة. أشكركم من صميم قلبي بأجمل كلمات الشكر لأحباب تركوا بلادهم وأتوا إلى لبنان للمحافظة على سلامتنا على الحدود مضحين بأرواحهم لأجل السلام في المنطقة، الراحة والخلود لشهدائكم الأبرار .”

من جهته، أكد قائد القطاع الشرقي اهمية “التعاون بين اسبانيا ولبنان وبشكل خاص في المنطقة الواقعة جنوب الليطاني الحدودية، واهمية دور اليونيفيل في الحفاظ على الامن في هذه المنطقة”، لافتا الى أن “جنود حفظ السلام قد تأقلموا وارتاحوا في هذه المنطقة كون شعبها يحب التعايش، وهم مستمرون في تقديم المساعدات”.

وفي الختام وقع سليمان وديل بيرال على كتاب المشروع، وقدم رئيس البلدية الدروع التقديرية الى كل من ديل بيرال ونوبال. ثم أقيم حفل كوكتيل.

=============س.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق