بالصور- لقطات مصوّرة لمعظم المناطق اللبنانية التي غمرتها الثلوج في اليوم الأول من 2016 (50صورة) - Lobnan.org | موقع لبنان

بالصور- لقطات مصوّرة لمعظم المناطق اللبنانية التي غمرتها الثلوج في اليوم الأول من 2016 (50صورة)

المصدر: “النهار”

كما كان متوقعاً، “فلاديمير” لن يمرذ على لبنان مرور الكرام، وغمر الأبيض لبنان في بداية السنة الجديدة، عساها تكون سنة خير وصفاء وأمل.

وتساقطت الثلوج على مختلف المرتفعات الجبلية في محافظة #عكار (عكار- “النهار”) اعتبارا من 700 متر ارتفاعا عن سطح البحر وما فوق، وتبعا لذلك فإنّ كلّ الطرق الجبلية على ارتفاع 1200 متر وما فوق هي بمثابة المقطوعة وبخاصة طريق القبيات-الهرمل وطريق فنيدق القموعة القبيات بالاضافة الى طريق فنيدق الهرمل عبر مرجحين.

وافيد ايضا بأنّ طريق عندقت اكروم بيت جعفر غير سالكة الا للسيارات المجهزة بأسلاك معدنية.

وتعمل الجرافات اعتبارا من ساعات الصباح الاولى على اعادة فتح الطرق في القرى والبلدات الجبلية لتامين حركة التواصل ما بينها مخافة اشتدادا العاصفة خلال الساعات المقبلة كما هو متوقع.

اشارة الى ان درجة الحرارة بلغت في المناطق الساحلية من عكار صباح اليوم 4 درجات فوق الصفر والامطار الغزيرة التي تساقطت رفعت نسبيا من منسوب الانهر كما ان الرياح تسببت ببعض الاضرار في الخيم الزراعية في خيم اللاجئين السوريين الذين باشروا اعادة اصلاح اغطية خيمهم وسط ظروف صعبة.

كما تساقطت الثلوج في الشمال، وغطّى الضيف الأبيض أشجار بشرّى وطرقها، وقطع فلاديمير الاوصال بين القرى والبلدات الجبلية (الشمال- “النهار”) اعتبارا من ارتفاع الف متر وما فوق، وزادت سماكة الثلج في اهدن عن 30 سم لتزيد في الارز عن المتر، وتعمل جرافات مراكز رفع الثلوج على فتح الطرق، والحركة مشلولة في شكل كامل.

كذلك بدأت تتساقط على المناطق الوسطى في الضنية، وتشكلت طبقة رقيقة من الثلوج على الطرق التي ترتفع 700 متر فوق سطح البحر، ابتداء من بلدة بخعون.

وكانت الثلوج التي تساقطت ليل أمس وصباح اليوم غطت المناطق الجبلية كافة، وقطعت الطرق المؤدية إليها، وبخاصة طرق بلدات بقرصونا، نمرين، كفربنين وبقاعصفرين في أعالي جرود الضنية، في وقت تعمل فيه الورش التابعة للبلديات واتحاد بلديات الضنية على إعادة فتحها أمام المواطنين.

وناشد رئيس بلدية بقاعصفرين منير كنج وزارة الأشغال العامة والدفاع المدني إرسال جرافات وآليات من أجل إعادة فتح الطريق الرئيسية في البلدة التي بلغت سماكة الثلوج عليها نحو 40 سنتيمترا، وتسببت في إغلاقها أمام المواطنين الذين باتوا يخشون أن تتسبب الثلوج في عزلهم عن الخارج.
وكانت الثلوج قطعت معظم طرق الضنيه كما اقفلت طريق عام الضنيه -البقاع بشكل كامل.
وادت الأمطار الغزيرة التي هطلت في الساعات الأخيرة في الضنية، الى انهيار جدار على طريق فرعي يربط بين بلدتي بقاعصفرين وعاصون، ما أدى إلى قطعها جزئيا، وقد ارسلت بلدية بقاعصفرين جرافة صغيرة لإزالة الصخور والحجارة والأتربة التي سقطت عليها، لإبقائها مفتوحة.

وترافق ذلك مع تدني درجات الحرارة التي وصلت صباح اليوم في المناطق الوسطى إلى 3 درجات فوق الصفر، وضباب كثيف غطى المنطقة.

كما استقبلت مدينة بعلبك (بعلبك- “النهار”) والقرى المحيطة السنة الجديدة بلباسها الابيض الخفيف في ظل طقس بارد شهد هطولا غزيراً للأمطار طوال اليومين الماضيين، وبدأ تساقط الثلوج قرابة الأولى ليلا لتزداد سماكة الثلوج خلال ساعات الصباح الاولى، وتشتد العاصفة عند العاشرة صباحا حيث وصلت سماكتها 3 سنتم وادت سرعة الرياح الى قطع عدد من الاشجار في المدينة.

وفي القرى الجبلية، كانت الثلوج لا تزال تتساقط، مما ادى الى اقفال العديد من الطرق الجبلية، فيما بقي بعضها سالكا للسيارات المجهزة بالسلاسل المعدنية.

واعلنت بلديات المنطقة حال الطوارئ ووضعت ورشها في حال استنفار بالتنسيق مع القوى الأمنية ومراكز الدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني لمواجهة الحالات الطارئة.

وفي النبطية، حمل اليوم الاول من السنة الجديدة الأمطار الغزيرة الى المدينة وجوارها بالتزامن مع انخفاض كبير في درجات الحرارة.
وبادر الاهالي الى اشعال مواقد الحطب والمازوت للتدفئة في منازلهم ما سبب ضغط على شراء مادة المازوت من المحطات.

ووصلت العاصفة خجولة الى منطقة مرجعيون (مرجعيون- “النهار”) حيث هطل الثلج خفيفا في القرى التي يزيد ارتفاعها على الـ800 متر. فقد غطت طبقة من الحلول بسماكة 2 سم بلدة جديدة مرجعيون، فيما تساقط المطر بغزارة في القرى الباقية كذلك تدنت درجات الحرارة. واتخذ المواطنون احتياطاهم خوفا من الجليد.

وفي الجبل (الجبل- “النهار”)، أفاق السكان على فراش أبيض افترش الطرق والساحات، وتسبب بقطع بعض الطرق بدءا من ألف متر وما فوق، وسط اجراءات وتدابير مشددة من قوى الأمن الداخلي لا سيما في ساحة محطة بحمدون حيث منعت السيارات من التوجه نحو صفر والمديرج، كما انتشرت الحواجز الأمنية في نقاط أخرى ومنع المواطنون من سلوك الطرق الجبلية إلا تلك المجهزة بسلاسل معدنية أو رباعية الدفع، في حين أعلنت بعض الطرق مقطوعة، ولا سيما في الجبال التي يزيد ارتفاعها على الالف ومئتي متر.

وكما اعتاد اللبنانيون، أدت العاصفة إلى انقطاع التيار الكهربائي في العديد من المناطق، وقد لا تتمكن فرق الصيانة من إصلاح الأعطال، ذلك أن المنخفض الجوي “فلاديمير” تشتد قوّته وسط ضباب كثيف ورياح قوية، بدءا من صباح اليوم، وبحسب مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية في تل عمارة، فإن ثمة المزيد من الثلوج ستصل الى مرتفعات دون 800 متر، على أن تصل قوّتها القصوى السبت المقبل، إذ قد تُلامس الثلوج مرتفعات على علو 600 متر مع انخفاض كبير في درجات الحرارة.

وفي أنفه، قبل وصول فلاديمير ومفاعيله الى لبنان، عمل الصيادون على اخراج مراكبهم من البحر واودعوها الشاطئ الرملي المجاور خوفا من ان تكسرها الرياح العتية وتلحق اضرارا جسيمة بها.

في سياق متصل، افادت “غرفة التحكم المروري” ان طرق شبعا- عين عطا وكفرشوبا مقطوعة بسبب تراكم الثلوج، وطرق بكفيا وجوارها سالكة حاليا، أما طريق حمانا- المديرج فمقطوعة بسبب تراكم الثلوج أيضاً.

كما أنّ الطرق الى مراكز تزلج كفردبيان سالكة للسيارات الرباعية الدفع المجهزة بسلاسل معدنية بسبب كثافة الثلوج، وطريق ضهر البيدر مقفلة بالاتجاهين مع تكون طبقة من الجليد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos