عشاء للاسعاف الشعبي في طرابلس تخلله تكريم شخصيات - Lobnan.org | موقع لبنان



الرئيسية » أخبار المناطق » عشاء للاسعاف الشعبي في طرابلس تخلله تكريم شخصيات

عشاء للاسعاف الشعبي في طرابلس تخلله تكريم شخصيات

وطنية – أقامت “هيئة الاسعاف الشعبي” في طرابلس، عشاءها السنوي في مطعم “الفيحاء”، في حضور سعدالله صابونة ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، سامي رضى ممثلا وزير العمل محمد كبارة، مصطفى الحلوة ممثلا النائب محمد الصفدي، رفلي دياب ممثلا النائب سليمان فرنجية، عادل الحلو ممثلا الوزير السابق فيصل كرامي، كمال زيادة ممثلا الوزير السابق أشرف ريفي، ايلي عبيد ممثلا الوزير السابق جان عبيد، رئيس “جمعية مكارم الأخلاق الاسلامية” الشيخ ناصر الصالح، منسق عام “هيئة الاسعاف الشعبي” عماد عكاوي ممثلا رئيس “المؤتمر الشعبي اللبناني” كمال شاتيلا، محمد ناجي ممثلا رئيس “جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية” في الشمال طه ناجي، عفيف نسيم ممثلا “التيار الوطني الحر” في طرابلس، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال شعبان بدرا، نقيبة أطباء الأسنان في الشمال رولا ديب، وشخصيات.

الافتتاح بالنشيد الوطني وترحيب من عامر عقدة. ثم ألقى مسؤول “هيئة الاسعاف الشعبي” في طرابلس حسام الشامي، كلمة عدد فيها مشاريع الهيئة وخدماتها خلال العام الماضي، وطالب بـ”عقد مؤتمر خاص لحل مشكلة جبل النفايات ووضع خطة للنظافة العامة عبر اعتماد نظام الفرز من المصدر”.

المصري
وألقى مسؤول “المؤتمر الشعبي اللبناني” في طرابلس المحامي عبد الناصر المصري، كلمة أكد فيها “أن القرار الأميركي اعتبار القدس عاصمة الكيان الغاصب يؤكد أن أميركا عدوة العرب والمسلمين وهي الداعمة الأولى للعدو الصهيوني، ولولا دعمها المفتوح لما استمر الاحتلال على أرضنا سبعين عاما”.

وأضاف: “إن تصويت 128 دولة في الأمم المتحدة ضد القرار الأميركي يشكل صفعة قوية للرئيس ترامب وبداية النهاية للهيمنة الأميركية على العالم، لذلك على الفلسطينيين أن يوحدوا صفوفهم ويتفقوا على برنامج وطني واضح يكون عنوانه تعزيز الوحدة الوطنية وتطوير منظمة التحرير الفلسطينينة والتمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة حتى استعادة الحقوق وتحرير الأرض”.

وعن مئوية الرئيس جمال عبد الناصر، قال: “إننا نحيي هذه الذكرى مع كل الناصريين والعروبيين، لأننا مقتنعون بأن المبادئ والأهداف التي عاش من أجلها جمال عبد الناصر ما زالت تشكل حلا لمشاكل العرب، فكم نحن في حاجة الى المشروع النهضوي العربي ومرتكزه الهوية العربية الجامعة في مواجهة العصبيات على اختلافها”.

وتناول الشأن اللبناني، فقال: “سمعنا أن الحكومة خصصت جلسة لها في طرابلس ثم طارت الجلسة ولم تعقد، ومن يومها قلنا أهلا وسهلا بكم في طرابلس، ولكن لماذا تربطون اطلاق مشاريع طرابلس الحيوية ورفع الحرمان المزمن عنها بجلسة تعقد في المدينة؟ الا تستطيعون اقرار المشاريع وتخصيص الأموال لهذه المدينة المقهورة في القصر الحكومي أو قصر بعبدا؟”

وختم: “إن طرابلس تحتاج الى خطة انقاذية تنموية شاملة عناوينها الأساسية معروفة، وهي تحتاج الى تخصيص الأموال اللازمة لإنهاء المشاريع المنفذة ببطء بسبب غياب الأرصدة المالية، فهل هناك بناء في العالم يستغرق بناؤه 16 عاما كما البناء الجامعي الموحد في الشمال؟ وهل هناك بنية مدينة في العالم يستمر فيها مد شبكة المجارير أو بناء جسر صغير لمدة 9 سنوات؟”

تكريم شخصيات
ثم جرى تكريم كوكبة من الشخصيات بمنحهم “وسام العطاء”، وهم: الدكتور مصطفى الحلوة، الدكتور جورج مارون، مستشفى ألبير هيكل، عبد الغني الأدهمي مدير بنك لبنان والخليج، عبد الفتاح المصري، النقابي شمس الدين الحافظ، المربية هالة مخلوف عجم، والمهندسة أنوار خليفة.

=====================ز.ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos