ضيعة من لبنان - ميفدون - Lobnan.org | موقع لبنان



ضيعة من لبنان – ميفدون

ميفدون أو ميفذون هي قرية لبنانية من قرى جبل عامل في جنوب لبنان، وتقع ضمن محافظة النبطية، تبعد عن مركز المحافظة والقضاء معاً 3 كلم، ومسافة 78 كلم (48.4692 مي) عن بيروت عاصمة الجمهورية اللبنانية – لبنان، وترتفع 470 مترا (1542.07 قدم – 513.992 يارد) عن مستوى سطح البحر، وتمتد على مساحة 635 هكتاراً (6.35 كلم²- 2.4511 مي²)[2]. يبلغ عدد سكانها نحو سبعة آلاف وخمسمائة نسمة ينخفض عددهم إلى النّصف في فصل الشّتاء ومن بينهم عدد كبير من المغتربين .

يحد البلدة من الجنوب زوطر الشرقية وزوطر الغربية، ومن الشّرق كفرتبنيت، ومن الشمال النبطية الفوقا والنبطية التحتا ، ومن الغرب شوكين التّي لا يفصلها عن ميفدون سوى الشّارع الرئيسي الّذي يربط قرى النّبطيّة بمحور قرىالقصيبة وعدشيت والقعقعية نزولاً إلى جسر الليطاني.
والداخل إلى بلدة ميفدون يشاهد سمة بارزة – ليست حديثة العهد – وهي وجود مدخل تظلله الأشجار الوارفة على الجانبن وصولاً إلى الساحة الرئيسية والواسعة بالإضافة إلى نظافته الظاهرة وهدوئه. ذلك في البلدة شجرة ملول معمرة جداً لا تزال إلى اليوم.

ويوجد أيضاً في بلدة ميفدون نادٍ حسيني تصل مساحته إلى 1350م² وهو يعد من الحسينيات الكبيرة في جبل عامل.

كذلك خصت ميفدون بطبيعة جعلت من الوادي الجنوبي الممتد من عين السماحية شرقاً (مدخل بلدة زوطر الشرقية) وخراج ميفدون حتى مزرعة ” كفردجال ” غرباً وصولا إلى ” الجوهرية ” ، مكاناً مناسباً لإقامة ” سد ميفدون ” الذي ما يزال ينتظر التنفيذ أو إعلان الوفاة وهو الأرجح.

وللإغتراب حكاية في بلدة ميفدون فقد بدأ مع المجاعة التي ضربت لبنان خلال الحرب العالمية الأولى وهرباً من التجنيد الإجباري التركي ، فكان من أوائل المهاجرين إلى الأرجنتين حسن يوسف جابر ، ثم تبعه علي محمود رطيل ، محمد حسين صفا ، الهادي جابر ، الحاج حسين علي نصر الدين(أبو يوسف).
التسمية:

تقول الرواية الشعبية: إن فلاحاً من العرب جاوز “عين السماحية ” (شرق البلدة) حيث وفرة المياه والتربة الخصبة ، وطابت له الإقامة ، وأراد أن يسمي المكان بما يعرف به، نظر أمامه فلم يرى إلا مياه العين، وفدان البقر فأخذ يردد “مي ، فدان”. ومع الوقت قلبت الألف واواً لتصبح الكلمة ” ميفدون”.

أما في معجم فريحة : ” لفظ فدان أصلاً بابلي / آشوري، ومعناه قطعة أرض مسورة كحديقة أو بستان”.
آثارها:

لا يوجد آثار بارزة في البلدة سوى العثور على معصرة زيتون قديمة العهد ، وأيضاً ناووس روماني عثر عليه وسط البلدة خلال أعمال بناء . كذلك فيها جامع قديم يعود تاريخ بنائه إلى العام 1890م.

mayfadoun3[1] 486e6c302d

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Online Casinos